توقيف مجموعة من البهائيين في ايران بسبب روابطهم باسرائيل

أضيف بتاريخ 07/26/2023
أ ف ب

اعتقلت السلطات الإيرانية "مجموعة" ممن ينتمون الى الأقلية البهائية في شمال البلاد بسبب "ارتباطهم" باسرائيل كما أفادت وكالة انباء محلية الثلاثاء.

تعتبر الجمهورية الإسلامية البهائيين "جواسيس" مرتبطين باسرائيل، عدو طهران اللدود، ومركزهم العالمي التاريخي في حيفا بشمال الدولة العبرية.

وذكرت وكالة الانباء الايرانية "فارس" نقلا عن بيان مشترك لوزارة الأمن ومنظمة استخبارات الحرس الثوري انه "تم اعتقال عدد من اتباع (الطائفة) البهائية في محافظة جيلان" في شمال البلاد.

وقال البيان "تولى المتهمون المعتقلون المرتبطون بشكل مباشر وغير مباشر بالمركز الصهيوني المعروف باسم +بيت العدل+ ومقره الأراضي الفلسطينية المحتلة، مهمة استراتيجية لإحياء تنظيم الفرقة البهائية الضالة في محافظة جيلان".

وأضاف "كما كان لهذه المجموعة مهمة نشر تعاليم البهائية التي اصطنعها الاستعمار وتأثيرها في مختلف البيئات الثقافية والاجتماعية والتعليمية على مختلف المستويات وتحديدا في مدارس الموسيقى للأطفال والمراهقين".

لا تعترف السلطات الإيرانية بالعقيدة البهائية بخلاف حال أديان الأقليات الأخرى غير المسلمة مثل المسيحية واليهودية والزرادشتية، رغم أن الطائفة لا تزال أكبر أقلية غير مسلمة في البلاد.

تعتبر البهائية ديانة حديثة نسبيا تعود جذورها إلى مطلع القرن التاسع عشر في إيران، وتدعو إلى الوحدة والمساواة بين البشر.

وكانت طهران أعلنت في آب/اغسطس الماضي اعتقال عدة أفراد من الطائفة البهائية في محافظة مازندران قرب جيلان.

في 2018، اعتمدت الجمعية العامة للامم المتحدة قرارا يدعو ايران الى وقف "الاعتقالات التعسفية" بحق الأقليات الدينية والإفراج عن البهائيين المسجونين.