المجلس العسكري في بورما يعتقل مخرجا سويسريا "أساء" للبوذية في أحد أفلامه

أضيف بتاريخ 08/19/2023
أ ف  ب

اعتقلت السلطات في بورما مخرجا وكاتبا سويسريا بزعم أنه "أساء" للديانة البوذية في أحد أفلامه، وفق بيان للجيش البورمي صدر الجمعة.

وقال الفريق الإعلامي للمجلس العسكري في بيان إن ديدييه نوسبومر البالغ 52 عاما اعتقل في 8 آب/أغسطس بسبب الفيلم "الذي أساء إلى أخلاق وكرامة الرهبان البوذيين".

وأضاف البيان أن الفيلم الذي تبلغ مدته 75 دقيقة تقريبا ويحمل عنوان "لا تتوقع أي شيء" جرى بثه على قناة بوذية على يوتيوب وتيك توك في تموز/يوليو.

وتابع أن الفيلم يحتوي على مشاهد تظهر فيها "امرأة شابة استخدمت كلمات وقحة ومهينة تطال ثقافة البوذيين وتقاليدهم من خلال الإساءة إلى الفضائل الطيبة للرهبان"، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

ولفت البيان إلى أن 13 آخرين شاركوا في الفيلم "تصرفوا باستهتار (...) للتقليل من أخلاق وكرامة" الرهبان، مضيفا "سيتم اتخاذ اجراءات فعالة ضد الاشخاص المعتقلين".

ولم يذكر البيان ما إذا كان نوسبومر لا يزال محتجزا، وقد حاولت وكالة فرانس برس الاتصال بمسؤولين في السفارة السويسرية في يانغون.

ويعد الدين جزءا مهما من الحياة اليومية للكثيرين في جميع أنحاء بورما ذات الغالبية البوذية، حيث يسير الرهبان بملابس قرمزية في الشوارع كل صباح وتنطلق الترانيم من قاعات الصلاة بانتظام عبر مكبرات الصوت في وقت متأخر من المساء.

وعام 2016، قضت محكمة بسجن سائح هولندي لمدة ثلاثة أشهر مع الأشغال الشاقة بتهمة إهانة الدين بعد أن فصل مكبرا للصوت ينقل خطبة بوذية في وقت متأخر ليلا.