كينيا تحظر كنائس ترتبط إحداها بطائفة تجويع حتى الموت

أضيف بتاريخ 08/19/2023
أ ف ب

افادت وثيقة حكومية الجمعة أن السلطات الكينية حظرت خمس كنائس من بينها كنيسة زعيم طائفة يشتبه بانه حرض أكثر من 400 من أتباعه على تجويع أنفسهم حتى الموت.

قال مسجل الجمعيات في إشعار بالجريدة الرسمية إن ترخيص جماعة "غود نيوز انترناشونال" بقيادة القس بول نثينغي ماكينزي قد ألغي اعتبار ا من 19 ايار/مايو.

ويواجه زعيم الطائفة نثينغي ماكنزي تهما مختلفة في القضية المروعة منها دفع أتباعه إلى الموت عبر عظاته التي يقول فيها إن "الصيام هو الطريق الوحيد إلى الله".

وسلم مؤسس جماعة "غود نيوز انترناشونال" البالغ 50 عاما، نفسه في 14 نيسان/أبريل بعدما توجهت الشرطة بناء على معلومات إلى غابة شاكاهولا.

وبلغ العدد الإجمالي للضحايا 403 اشخاص. وبينما يبدو أن الصيام كان السبب الرئيسي للوفاة، فإن عددا من الضحايا من بينهم أطفال، تعرضوا للخنق أو الضرب أو الاختناق، كما أظهرت عمليات تشريح أجرتها السلطات الرسمية.

كما حظرت السلطات أربع كنائس أخرى بينها "مركز صلاة الحياة الجديدة" والكنيسة التي يرأسها إيزكييل أوديرو، المعروف بخطبه على شاشات التلفزيون.

وي شتبه بأن أوديرو ارتكب جرائم قتل ومساعدة على الانتحار وخطف وتطر ف وجرائم ضد الإنسانية وسوء معاملة أطفال واحتيال وتبييض أموال.

وجاء اعتقاله في نيسان/ابريل الماضي بعد العثور على رفات بشري في غابة شاكاهولا بالقرب من بلدة ماليندي الساحلية، حيث قالت الشرطة إن الجثث تخص أتباع ماكنزي.

ودفعت الأنباء المروعة الرئيس وليام روتو إلى تشكيل لجنة تحقيق في الوفيات وفريق عمل لمراجعة الأنظمة التي تحكم الهيئات الدينية.

وواجهت مساعي تنظيم الدين في الدولة ذات الأغلبية المسيحية معارضة شديدة في الماضي بوصفها محاولات لتقويض الضمانات الدستورية لفصل الكنيسة عن الدولة.

يبلغ عدد الكنائس نحو 4000 في الدولة التي يقيم فيها 53 مليون شخص، بحسب ارقام حكومية.