"غضب الله." نائب تركي ينهار بأزمة قلبية أثناء خطابه ضد إسرائيل

أضيف بتاريخ 12/13/2023
سُبحة

تحدث حسن بيتميز، البالغ من العمر 53 عامًا، نائب رئيس حزب السعادة الإسلامي، يوم الثلاثاء، في البرلمان التركي. ووبخ رجب طيب أردوغان لأنه لم يكن صارما بما فيه الكفاية تجاه الدولة اليهودية و"الحب الذي لا نهاية له لإسرائيل". وذكر النائب أن "الحكومة التركية ساهمت في كل قنبلة أسقطتها إسرائيل". واتهم النائب السلطات الإسرائيلية بارتكاب "جرائم ضد الإنسانية" و"تطهير عرقي" في الأراضي الفلسطينية. واقتبس قصيدة للشاعر التركي سيزاي كاراكوتش: "حتى لو نجوت من عذاب التاريخ، فلن تتمكن من الهروب من غضب الله".
بعد هذه الكلمات، فقد بيتميز وعيه وانهار على الأرض بجوار منصة البرلمان. قام الأطباء بتشخيص إصابة السياسي بنوبة قلبية وقاموا بإنعاش قلبه. تم نقله إلى المستشفى حيث أجرى عمليات زرع قلب. يذكر أن النائب يعاني من مرض السكري. وكما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية، فقد صرح ممثلو حزب العدالة والتنمية الحاكم، برئاسة أردوغان، بالفعل أن هذا كان "غضب الله" الذي تحدث عنه بيتميز.